منتدى الحياة حلوة

اسري
 
البوابةاليوميةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحلتي الطويلة مع الشتات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خلود

avatar

عدد الرسائل : 940
تاريخ التسجيل : 26/05/2007

مُساهمةموضوع: رحلتي الطويلة مع الشتات   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 8:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله ..
بالفعل كانت رحله طويله وشاقه ومجهده ، هنا أكتب لكم حكايتي لأكون عبرة لكم و مواساة لمن يحتاج ولتشاركوني فرحتي .. اكتب لكم عن قصتي لا قصة سمعتها أو قرأت عنها بل عن حياتي عن ألمي وجروحي ، أكتبها لكم بدموعي الساخنه وأقول الحمدلله الحمدلله شكرآ لك ربي ومهما فعلت لن أوفيك حق الشكر يا الله ... بدأت قصتي وأنا صغيره ربما أراها بدأت من عمر 15 أو 14 سنه لكنها في الحقيقه بدأت من فتره مبكره ربما منذ ولادتي فقد أصابني المس والسحر ولم أعلم إلا قريب وله تأثيره ووالدي سامحه الله لم يهتم بتربيتي تربيه صالحه ربما كان أكثر إهتمامه بالمال واللباس والأكل فنعم كنت أحب ديني وأعشقه وأعشق الصلاه والجهاد بين الصلوات رغم إني لم أكن أعرف أن هناك دعاء الإستفتاح في الصلاه ولم أكن اعرف كل شي عن الصلاه والوضوء فأصلي كما أشاهد غيري واعشق بصراحه منظر السجاده والسجود لله في منظر كله هيبه ، لم أكن اعرف الأذكار أو أن يكون ذكر الله على لساني لكني كنت أحب ربي أحبه كثيرآ فقد كنت كاليتيمه وكنت ادعوا الله أن يكفلني وكان الله خير حافظآ فقد حفظني وما اسعدني إلا هو سبحانه ولا حفظني إلا هو سبحانه ولا رزقني إلا هو سبحانه وما اطعمني وما اسقاني وما البسني إلا هو سبحانه وما واسى جروحي إلا هو سبحانه فسبحان الله والحمدلله الحمدلله ، كان غلطة أبي الفظيعه أن أدخل التلفاز والدش كنت أقول له وأنا صغيره ( ارجوك ابوي اخرجه لإنه حرام وفي اغاني وافلام ) وقلت له ببرأه عمر 13 سنه ( أنت لو مت يا ابوي ربي راح يسألك وتكون غاش لرعيتك ) ضحك ابي وقال إننا لم ندخله إلا لمشاهدة الإخبار والبرامج المهمه ، لكن الريموت كان معنا كان في يد كل واحد وبالتأكيد قله من يريد أن يتابع الإخبار وهي زيادة كلها أخبار سيئه تزيد همآ ، كنت اشاهد المسلسلات والإفلام الأجنيه وتعلق قلبي بحب الأفلام الأمريكيه وماكان أبي لبعدني عنها كان يهتم بدراستي أكثر وليس صلاتي أو حجابي ، تعلق قلبي بهذا الإفلام وأحببت اللغه الإنجليزيه وبدأت أهتم فيها وكرهت العربيه كرهتها بشده وكنت أهتم بإتقان الإنجليزيه حتى أصبحت أنطق العربيه بركاكه ويسعدني ذلك ، كنت لازلت اهتم في صلاتي وحجابي لابأس به لكنه غير متبرج أو ملفت لكن لم يكن كامل ماكنت اظن أن لهذا التلفاز أثر رغم إني أعجبتني واغرتني الحريه للبنات - نسيت أنها مجرد أفلام لا تعكس الواقع الحقيقي - بدأت البس مثلهم قصير وضيق ولم اكن أرى أنه حرام أو له أثر ، أغراني أيضآ برنامج لأوبرا وينفري ودكتور فل كنت أراهم يساعدون الناس والمحتاجين كانوا مسيحين طيبين يحبون المساعده كنت أحيانآ أجلس مع نفسي أقول ( ليش مافي مسلمين مثل أوبرا أو دكتور فل ؟ ليش مافي مسلمين طيبين ويساعدون الناس ) كنت أقولها بكل برآه معلقه عى مجتمع صغير لااعلم كل شي عنه فلو كان هناك مسليمن غير جيدين خمسه لنقل فأنا لا اعلم أن هناك عشرين مسلم جيد يحب لغيره أكثر مما يحب لنفسه ، عندما وصل عمري ل 14 سنه بدأت قناة المستقله بعرض المحاورات بين الشيعه والمسلمين وكنت أتابعها ولأول مره أعرف أن هناك مذاهب في الإسلام وتعرفت على فكر الشيعه وكنت بشغف أتابع هذه النقاشات رغم إني لم يكن عندي علم ولا إلمام بمذهبي ولا بديني لكني كنت أحب مذهبي السني وأعتز أني حنبليه وليس مذهب متشدد كما يرى البعض ، بعدها تعرفت على عالم النت وتعرفت على البال توك ودخلت غرف الشيعه وكنت أدافع عن ديني كان عمري 14 لكني كنت أدخل بمعرف رجل عمره في الثلاثين وأتحاور مع الشيعه وهناك من اقتنع بمذهبي وهناك من غير من تفكيره وكلامه الحمدلله هذا فضل ربي بعدها بفتره تأثرت بفكر الشيعه كنت أحسب وأظن أنهم يحبون بشده دينهم والرسول عليه الصلاة والسلام كان يغريني دموعهم وحفاظهم على الصلاه كان عمري 15 سنه قررت أن اتشيع وفعلآ تشيعت وبدأت أدخل مواقعهم وأسأل عن كل شي الصلاه وكل شي وهناك من ساعدني وبعثوا لي بكتب - كانت تحتوي على سب للصحابه - ألتزمت بمذهبي الجديد واصبحت أدافع عنهم لكني كنت أحس بضيق بكربه بهموم لا أعلم سببها وخلال تشيعي بدأت اسمع الأغاني أهملت حجابي ونمصت حواجبي وبعدها تركت الصلاه نهائيآ كنت قاربت على سن ال 17 كنت حزينه أتألم كنت أسمع قصص عن الصحابه من كتب السنه فأبكي أبكي كيف تجرأت على سب الصحابه كيف وهم ماهم هم رجال بمعنى الكلمه هم من وقفوا مع رسول الله الحبيب كلمت كثير لجأت لكثير للأسف تركوني - ربما أنا اخطأت بإختيار من ألجأ له - فكتبت هنا طلب إستشاره وربما أذكر كانت بعنوان ( (تشيعت ثم عدت للسنه ....) أتمنى لو وجدته لأستعيد الذكريات أتمنى لو تكرم الموقع وعرضه ، المهم كتبت الإستشاره وردوا علي بارك الله فيهم كنت لازلت لم اقتنع بالكلام وكنت في ضيق شديد وضايقني أن من لجأت لهم تركوني وضايقني تمزق المسلمين بين المذاهب وكان هناك حولي من النصارى خاصة في الإنترنت ، أمور تجمعت مس وسحر وتلفاز ومذهب الشيعه الذي هو مذهب الظلام فقررت أن تنصر وفعلت ووجدت من يدعمني ، كنت أحب أن ألتزم بديني الجديد وأصلي وتمنيت لو تم تعميدي وتمنيت لو أستطعت الذهاب للكنيسه وكنت أترقب النور في حياتي وودة الهدوء والآمان لنفسي وكنت قد بدأت افهم الكثير في عالم الأديان والمذاهب لكني ليس كثيرآ كنت غير مقتنعه بفكرة التثليث لكن ديني لزمني بها كنت الصلاه بارده لاأشعر بروج فيها ولا سعاده ولا تأثير الإنجيل كنت أستحي أقرأه مما فيه وأصبحت أكثر همآ وأكثر غمآ فقررت لما لا أكون من عبدة الشياطين ما يمنعني حقدت على الناس على أهلي على نفسي وكنت بسرعه أكتئب كنا في البيت نعيش أحيانآ في جو مشاكل لكن كنت أراها كبيرره كبيرره جدآ ولا احاتج أن أقول لكم كنت في غم كبير وكرب شديد لا صلاه لا صيام ونسيت مصحفي وبدأت اضيق من أهلي ومشاكلهم فكرت وفكر معي شيطاني قلت لما لا اسحر أهلي واقتلهم بالسحر ذهبت لسحره ويسمون أنفسهم بشيوخ روحانيين طلبت منهم سحر أهلي كانت مطالبهم قذره كانت مطالبهم أن يجلسوا معي يقابلوني - واضح مايريدون - رفضت وكان الله الحافظ فكرت إن كان الوضع هكذا - وكان مرضي قد اشتد علي واريد العلاج وكان مرضي مع حالي منعني من الصلاه او التوبه او سماع القرآن فحرمت من سماع القرآن - قلت لما لا اصبح أنا ساحره لمره واحده وليوم واحد قط اعالج نفسي واقتل اهلي بالسحر _ وفعلآ - وكانت الكتب سهله واعاون الشيطان كثر واصبح عندي 17 كتاب للسحر ، تصفحتها بخوف وربما حاولت لكن لم استطع كنت أخاف لا استطيع تحضير الجن وكانت كل طرق التحضير تحتوي تحذير من غضب الجن أو التعامل معهم بخطأ لم استطع لم أستطع وقررت أن أرمي كل الكتب التي زادت من مرضي وحالتي وأصبحت في حال الله يعلمها ، اصبح عمري قريب من 20 و 21 وضاع الكثير من عمري ولم اجد السعاده ولا النور ولا الآمان حياتي كلها خوف كلها ألم كلها معاناه كلها أمرااض تتوالى ، وجدت بعدها الكثير الكثير الكثير من المسلمين الذي يحبون لغيرهم أكثر مما يحبوا لأنفسهم وجدت من وقف معي رغم كل ماعرفوه عني وجدت من يصبر علي قررت أن اطهر حياتي ونفسي رميت كل شي وراي من معاصي من ذنوب من معاناه شهدت أن لا إله إلا الله وأن محمدآ رسول الله وبدأت أرقي نفسي عند شيوخ بنفسي كتب أشرطه زيت ماء زمزم ماء مقروء عليه لكن تحسنت قليلآ في صحتي لكن ليس كثيرآ ، أحيانآ كنت أجد نفسي لوحدي وأحيانآ كنت أتعب واضيق يوم أصلي وعشره لكن تفكيري تغير كثيرآ ولم يعد لدي إستعداد لترك ديني ، ومن هنا أرد ان أدعوا لصديقتي التي وقفت معي وقفه لن أنساها ( أسأل الله العظيم أن ينظر لها بنظرة الرضا لا يسخط عليها أبدآ هي وأهلها وأن يجعل مستقرهم بجانبه تعالى في الفردوس الأعلى ) وجدت يومآ محاضره بعنوان الله أكبر ) شرح لهذه الكلمتين قرأت قليلآ ثم فكرت قليلآ مع نفسي في معناها قلت ( الله أكبر من كل شي الله أكبر من كل شي الله أكبر من كل شي الله أعظم من كل شي الله أقدر وأعظم وأكبر ، الله أكبر من كل سحر ومن كل مرض ومن كل ألم الله أكبر من كل جن أو مارد ، الله أكبر من كل ظالم ) في يوم 26 / 10 صلاة المغرب توضأت تشهدت ( أشهد ان لا إله إلا الله وحده لاشريك له ، أشهد ان محمدآ رسول الله ) صليت وحتى اليوم ماتركت صلاه حتى اليوم ماتركت مصحفي ولا الحفظ فيه حتى اليو ماتركت سجدة الشكر ولي 13 يوم في طريق التوبه يااااااااااناس يااااااااااااعالم تعالوا لأخبركم عن الجنه التي أعيش فيها جنه حقيقه جنه حقيقه أخبروني فكيف جنة الآخره أخبروني أي نعيم قد اشعر به أكثر أي سعاده قد أعيشها أكثر دعوني اخبركم من سابق خبره وتجربه أنا جربت ولإني جربت فأنا أعلم أن علاج أي سحر أو مرض أو مشكله بكلمتين فقط قلها وترى ( الله أكبر ) جربت أديان كثيره ومذاهب والله لايوجد مثل دين الإسلام رقي وسعاده ، وصدقوني عن تجربه ليس هناك مثل السجود لله يا أخوان أنا حرمت من السجود لله فتره طويله كنت أبكي عندما ارى مصلين يسجدون أبكي واليوم أنا اعشق السجود أسأل الله أن يميتني عليه فادعوا لي ، سجودي لله جنه حقيقيه سعاده أمان كبير ونور في الوجه والقلب ، ولإني جربت ليس هناك سحر يصيب إلا إن شاء الله وإن لم يشاء لا احد ولا كل الناس يستطيعوا ان يصيبوا من أردوا لإن الله الكبير لم يشاء ، لإني جربت ليس هناك صديقه ولا صاحبه إلا صديقه تعينني على طريق ينتهي إلى الفردوس الأعلى وليس هناك أجمل من صحبة المصحف حفظ وتلاوه وترتيل وتدبر ، ليس هناك أجمل من أن تكون في رعاية الله وحفظه فماضيعني الله أبدآ ، لإني جربت ليس هناك علاج مثل كلمتي ( الله أكبر ) نعم لا انكر فائدة الشيوخ الزيت الماء لكن أولآ تدبروا معنى كلمة (الله أكبر ) ، عمري اليوم 22 سنه لكني للتو ولدت سعيده جدآ ماعاد هناك هم ولا كرب ، أنا اعيش في جنه لا استطيع وصفها لكم وأحتار بشده فكيف هي جنة الآخره ، قد توجد في حياتي مشاكل إبتلاء لكني لم اعد أحمل الهم ولا يضايقني بل أصبحت اصبر واحتسب وتنتهي المشكله وانا سعيده حمدت الله ودعوته واستغفرت ، لازلت في بداية الطريق فأدعوا لي بالثبات والقوه على عبادة ربي وإرضاؤه تعالى سبحانه ، أتمنى صراحة لو أستطعت أخبركم أي جنه اعيش فيها أتمنى ، كثير يحدثوني يظنون أنني لست سعيده بحجابي الكامل أو حفظي على صلاتي وأنا انظر لهم بشفقه أبكي لأجلهم لإنهم لا يعلمون أي حرية أنا فيها وأي سعاده مايغريني الآن شي لا حريه كاذبه ولا لباس ولا دنيا أتترك مصدر سعادتي أتترك النور والله لو تنقلب الدنيا لا اترك ديني ولا صلاتي ولا حجابي الحمدلله الذي من علي بنعمة الإسلام والسجود له وحبه .. ولا أنسى أن أقول آخر كلامي ما أحبه وأعشقه ( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدآ رسول الله وأشهد أن الإسلام دين الحق ، رضيت بالله ربآ وبالإسلام دينآ وبمحمدآ رسولآ ونبيآ وبالقرآن كتابآ ومنهجآ )






منقول
طريق التوبة


عدل سابقا من قبل خلود في السبت نوفمبر 20, 2010 11:50 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سالم



عدد الرسائل : 392
تاريخ التسجيل : 26/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي الطويلة مع الشتات   الأربعاء نوفمبر 12, 2008 10:43 pm

بااااااااااااااااااارك الله فيك

ونفع بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahlem_Ess

avatar

عدد الرسائل : 138
Localisation : Tunisie
تاريخ التسجيل : 18/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي الطويلة مع الشتات   الأحد يوليو 18, 2010 3:57 pm

شكراا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/ahlem.ess
asma



عدد الرسائل : 24
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي الطويلة مع الشتات   السبت نوفمبر 20, 2010 12:29 am

الله يثبتك اختي ..ونفع الله بك سائر البشر
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحلتي الطويلة مع الشتات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحياة حلوة :: منتدى القصص الهادفة-
انتقل الى: